الموقع الرسمي لقسم رعاية وتنمية الطفولة الحسينية




الرئيسية » القصص

قصة العمة هدى(فوائد الصلاة على محمد وآل محمد)

  • 3451
العمة هدى : الفائدة الحادية عشرة للصلاة على محمد وآل محمد انها تعين على أهوال الآخرة , عن النبي صلى الله عليه واله وسلم (( ليردنَّ عليَّ الحوض يوم القيامة أقوام ما أعرفهم إلا بكثرة الصلاة عليَّ )) . حوراء : روي عن النبي صلى الله عليه واله وسلمأنه قال (( ومن صلى عليَّ ألف مرة حرّم الله جسده على النار , وثبته بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة , وعند المسألة , وأدخله الجنة , وجاءت صلاته عليَّ لها نور يوم القيامة على الصراط مسيرة خمسمائة عام وأعطاه الله بكل صلاة صلاهّا عليَّ قصراً في الجنة قلَّ ذلك أو كثُر )) . العمة هدى : نعم , وقد ذكرنا ان أثقل ما يوضع في الميزان هو الصلاة على محمد وآل محمد . البنات جميعا والعمة هدى : اللهم صلِّ على محمد وآل محمد . العمة هدى : الثانية عشرة , انها من موجبات الشفاعة , فعن الإمام محمد الباقر عليه السلام عن آبائه عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم(( من أراد التوسل اليَّ وان تكون له عندي يد أشفع له بها يوم القيامة فليصلِّ على أهل بيتي ويدخل السرور عليهم )). فاطمة : ما معنى الشفاعة ياعمة ؟ العمة هدى : الشفاعة هي ( توسط الشافع لدى الله تعالى كي يرفع العقاب أو يزيد الثواب للمشفوع له )) وهي من الأسباب التي تنزل الرحمة والمغفرة من الله تعالى على عباده , وإن مَنح الله تعالى بعض أوليائه لمقام الشفاعة, هو تكريم لهم , وإظهار لمقامهم ومنزلتهم الرفيعة عنده تعالى. نرجس : إن أول الشافعين , وأعظم الشافعين , هو سيد النبيين وخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى  الله عليه واله وسلم فقد أعطاه الله تعالى مقام الشفاعة والوسيلة يوم القيامة بقوله تعالى (( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى  )) الضحى : 5 وبقوله (( عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً  )) الإسراء :79 , عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في معنى قوله تعالى (( عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً )) هو المقام الذي اشفع لأمتي فيه . رقية : كذلك أعطيت الشفاعة للأئمة عليهم السلام الذين هم الشهداء على الخلق يوم القيامة , ومنهم سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام. فعن الإمام الصادقعليه السلام  أنه قال (( والله لنشفعن في المذنبين من شيعتنا حتى تقول أعداؤنا إذا رأوا ذلك (( فما لنا من شافعين ولا صديق حميم )) العمة هدى : الوجه في كون الصلاة على محمد وآل محمد من موجبات الشفاعة , انها من الطاعات والقربات التي يهديها المصلي إلى مواليه وساداته , وهم - أهل الرحمة والمغفرة - يردون على المصلي هديته في الوقت الذي يحتاجهم فيه بأن يشفعوا له عند الله تعالى . العمة هدى : الفائدة الثالثة عشرة إنها توجب استجابة الدعاء , فعن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم  (( ما من دعاء إلا بينه وبين السماء حجاب, حتى  يُصلىّ على محمد وعلى آل محمد , فاذا فعل ذلك خرق ذلك الحجاب ودخل الدعاء , فاذا لم يفعل ذلك رجع الدعاء )) زهراء : عن الإمام علي عليه السلام(( كل دعاء محجوب عن السماء حتى يصُلّى على محمد وآله )) . العمة هدى : ولاستجابة الدعاء شروط مذكورة في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة , وهي تنقسم الى شروط الصحة فلا يستجاب الدعاء بدونها وشروط الكمال وهذا يحتاج الى تفصيل ولا يتسع الوقت للتطرق اليه . العمة هدى : الفائدة الرابعة عشرة ان الصلاة على محمد وال محمد توجب قضاء الحوائج فعن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم انه قال (( من عسرت عليه حاجة فليكثر بالصلاة عليَّ فإنها تكشف الهموم والغموم وتكثر الأرزاق , وتقضي الحوائج )) . ريحانة : وعنه صلى الله عليه واله وسلم أنه قال (( من صلى على محمد وآل محمد مرة قضى الله له مائة حاجة )) وان من المجربات لقضاء الحوائج ولشفاء المريض قراءة هذا الدعاء كل يوم (70) مرة وهو (( اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها بعدد ما أحاط به علمك وأحصاه )) ومن المجربات عند العلماء ( رضوان الله عليهم ) انهم ينذرون الصلاة على محمد وآل محمد  لقضاء الحوائج بأن يقول الناذر (( لله علي نذر لئن حصل كذا وكذا , لأصلي على محمد وآل محمد مائة مرة أو ألف مرة أو .... )) حسب خطورة الأمر المنذور له , ومن افضل النذورات أن يصلي عليهم (( أربعة عشر الف مرة )) ويهديها لأرواح المعصومين الأربعة عشر . البنات جميعا والعمة هدى : اللهم صلِّ على محمد وآل محمد العمة هدى : الفائدة الخامسة عشرة  توجب التذكر بعد النسيان وهذا ما سنتطرق إلى تفاصيله
في لقاء قادم بأذنه تعالى , أترككم في رعاية الله وحفظه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .