الموقع الرسمي لقسم رعاية وتنمية الطفولة الحسينية




الرئيسية » بريد الاصدقاء

في فضل المجاهدين

  • 18/ اب/ 2015 م
  • 2150
ورد إلينا سؤال من الصديق (حيدر عبد الأمير) والذي يبلغ من العمر (15) عاماً يسأل فيه عن منزلة المجاهدين في سبيل الله وفضلهم . ونحن نشكر صديقنا حيدر على سؤاله ونقول له: لقد فتح الله تعالى باب الجهاد للمؤمنين وجعل للمجاهدين فضلاً كبيراً وقد مدحهم الله تعالى والنبي صلى الله عليه وآله وأهل البيت عليهم السلام في كثير من المواضع والتي منها: التفضيل: حيث قال تعالى: (وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا) النساء / 95. أجود الناس: فعن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: (أجود الناس من جاد بنفسه في سبيل الله). خير الناس‏: فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (خير الناس رجل حبس نفسه في سبيل الله يجاهد أعداءه يلتمس الموت أو القتل في مصافّه). استجابة الدعاء: عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (اتقوا أذى المجاهدين في سبيل الله فإن الله يغضب لهم كما يغضب للرسل ويستجيب لهم كما يستجيب للرسل). حبيب الله : عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «ما من خطوة أحب إلى الله من خطوتين: خطوة يسد بها المؤمن صفا في سبيل الله، وخطوة إلى ذي رحم قاطع». وعنه صلى الله عليه وآله أنه قال: (ما من قطرة أحب إلى الله من قطرة دم في سبيل الله).  المجاهدون هم خاصة أولياء الله: فقد ورد عن  أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: (إنّ الجهاد باب من أبواب الجنّة فتحه الله لخاصّة أوليائهِ ..). فضلاً عن أحاديث كثيرة مدحتهم ولكن نكتفي بهذا المقدار، سائلين المولى تعالى أن يجعلنا وإياكم من المجاهدين في سبيله لنصرة الدين والإسلام.